لوك أويل إنترناشيونال سيرفسز بي في
لوك أويل إنترناشيونال سيرفسز بي في

الأعمال الخيرية

تعتبر الأعمال الخيرية ودعم المشاريع الاجتماعية جزءا لا يتجزأ من الجانب الاجتماعي لأعمال الكيانات التابعة إلى قطاع استشكاف وإنتاج النفط والغاز في مجموعة لوك أويل في منطقة الشرق الأوسط. فهذه الكيانات تقدم دعما لمؤسسات الرعاية الصحية والمؤسسات العلمية والثقافية والنوادي الرياضية، وتشارك بنشاط وفعالية في تطوير البنية الأساسية الاجتماعية في جميع البلدان التي تقع ضمن قطاع عملياتها.

وتهدف السياسة الاجتماعية والأعمال الخيرية إلى تحقيق ما يلي: 

  • دعم مؤسسات الرعاية الصحية؛

  • دعم المؤسسات التعليمية؛

  • برامج الحماية والتنمية الثقافية والفنية؛

  • دعم الأعمال الصغيرة والأعمال الفردية في مناطق عملياتها؛

  • الدعم المالي للنوادي والمؤسسات الرياضية؛

  • دعم المواطنين محدودي الدخل والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؛

  • دعم المدارس والمدارس الداخلية؛

  • دعم المواهب الجديدة.

كما يشارك موظفو هذه الكيانات في المشاريع الخيرية التطوّعية أيضاً.

في عام 2015، دعمت الشركة مركز دراسات الآثار المصرية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم. وبفضل ذلك الدعم المالي تم إنجاز الأبحاث الأثرية تحت الماء في المناطق القريبة من الإسكندرية.

وخلال البعثة تم تنفيذ بحث في موقع حطام سفينة "لو باتريوت" (1798)، السفينة الفرنسية التي كانت تنقل معدات للفريق العلمي من جيش نابليون بونابرت، وكذلك تم رسم خرائط لكاسر الأمواج القديم لميناء إيفنوستا، الميناء التجاري الرئيسي لمصر في العصر اليوناني الروماني.

وستسلط المعطيات الأثرية التي تم الحصول عليها نتيجة هذه الأبحاث الضوء على جوانب عديدة من الملاحة القديمة.

لقد خلقت شركة لوك أويل ميد – إيست المحدودة (وهي شركة مملوكة بنسبة 100% لشركة لوك أويل المساهمة المفتوحة، المشغل لمشروع غرب القرنة-2) الآلاف من فرص العمل. وتم تدريب مئات المتخصصين في مركز تدريب الكوادر العراقية العاملة في حقل غرب القرنة (المرحلة 2) في جنوب البلاد.

على مدى السنوات الأخيرة، قدمت الشركة دعما فاعلا لالمجتمعات المحلية ومنه على سبيل المثال: إعادة تجهيز المدارس المحلية وشراء أجهزة الكمبيوتر وتنظيم إمدادات منتظمة من المياه الصالحة للشرب وبناء المرافق الرياضية وتسليم الأجهزة الطبية الحديثة.

ولقد نفذت شركة لوك أويل ميد - إيست في عام 2015 العديد من المشاريع الخيرية والاجتماعية في مجالات متعددة.

تقوم شركة لوك أويل ومنذ عدة سنوات بدعم مبادرة "علم طفلا، ابن أمة" تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم. وتهدف هذه المبادرة إلى تطوير معارف الحاسوب بين الأطفال في سن 8—13 سنة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. تقوم الجهة المنظمة لهذا المشروع وهي مؤسسة "مدينة المعلومات" بتنظيم دورات تدريبية على استخدام الحاسوب للأطفال والمراهقين سنويا، وبناء على نتائجها يحصل المشاركون على شهادات وأجهزة حاسوب محمولة.

بالإضافة إلى شركة لوك أويل، حظيت هذه المبادرة في سنوات مختلفة برعاية كل من: شركة LG، شركة الثريا، شركة MTN، شركة بتروفاك، مجموعة بن لادن السعودية، شركة ماك ديرموت الشرق الأوسط إنك، بنك الشارقة، فندق أتلانتس، سوق دبي الحرة، شركة بيبسي كو، شركة أي دي سي العالمية، شركة جاكوار لاند روفر الشرق الأوسط ، بنك المشرق، شركة باسف.